استطلاع رأي
  إشهار
الفايسبوك
تعقيبات الفايسبوك
على خلفية شعار «ديقاج»:تأخير محاكمة ضباط الحرس الوطني الى 11 مارس
جريدة شمس الجنوب  مجتمع  |  تونس  تونس
تاريخ النشر : 2015-02-27 - ساعة النشر : 09:43:35
جددت المحكمة العسكرية الدائمة بتونس النظر في قضية الضباط الذين رفعوا شعار «ديقاج» في وجه الرؤساء الثلاثة سابقا منصف المرزوقي وعلي العريض ومصطفى بن جعفر اثناء موكب تأبين زملائهم الذين استشهدوا في العملية الارهابية بسيدي علي بن عون. وقد قررت هيئة المحكمة بعد الاستماع الى مرافعات لسان الدفاع تأخير القضية الى جلسة 11 مارس القادم للنظر في المطالب الشكلية التي أثارتها هيئة الدفاع المتكونة من المحامين حاتم العيادي وطارق الكلاعي وعماد القاسمي ولمياء قدور الذين تمسكوا بعدم اختصاص القضاء العسكري في قضية الحال. وذكرت هيئة الدفاع انه تم التلاعب بالفصول القانونية 5 و22 و67 من المجلة الجزائية حيث ان القانون التونسي ينص على ان القضاء العسكري مختص بمحاكمة الأمنيين أثناء قيامهم بوظيفتهم في حين انهم في قضية الحال لم يكونوا بصدد مباشرة مهامهم وإنما كانوا أثناء موكب تأبين زملائهم. وطالبت هيئة الدفاع بسماع سمير ديلو احد قيادات حركة النهضة ووزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية سابقا الذي كان حاضرا أثناء واقعة رفع شعار «ديقاج» والذي كان نفى الواقعة في تصريحات صحفية واعلامية رغم تواجده بالعوينة الى جانب استناد هيئة الدفاع الى تصريحات الرئيس السابق منصف المرزوقي الذي بدوره نفى واقعة الحال. كما طالبت هيئة الدفاع الاستماع الى تصريحات محمد علي الرادادي الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بالعوينة الذي جاء في محضر سماعه من قبل القضاء انه شاهد احد الأمنيين المتهمين بصدد ترديد شعار «ديقاج» في حين انه لم يكن موجودا بالعوينة وذلك استنادا الى القرص المضغوط. وقد انطلقت القضية اثر تقدم الرئيس السابق بشكاية جزائية لفائدة القضاء العسكري وذلك على خلفية رفع عدد من اطارات واعوان الحرس لشعار «ديقاج» في وجهه أثناء مراسم تأبين شهداء العملية الارهابية التي جدت بمنطقة سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد وقد شملت المحاكمة 14 اطارا من الحرس الوطني وجهت لهم تهم تتعلق بالاعتداء على امن الدولة الداخلي وذلك بإتيان امر موحش ضد رئيس الجمهورية. وجدير بالذكر ان النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي اولت الاهمية اللازمة لقضية الحال وعبرت عن مساندتها لزملائها الضباط المتهمين وقد حضر امس كامل المكتب التنفيذي للمحاكمة.
محمد أمين
تعقيبات
تعقيبات الزوار